سارة أكبر تشغل حاليا منصب رئيسة المديرين التنفيذيين في شركة كويت اينرجي منذ يوليو عام ٢٠٠٥.

و كانت قد عملت في الشركة الكويتية للاستكشافات البترولية الخارجية ” كوفبيك” التي تولت فيها منصبي مديرة التطوير ومديرة التخطيط. كما أنها شغلت في شركة نفط الكويت وظائف مختلفة منذ أوائل التسعينيات في إعداد استراتيجية التطوير والهندسة ومكافحة الحرائق خاصة في مرحلة الغزو العراقي، ثم انتقلت الى تولي مسؤولية فريق الدراسات التخطيطية كما تولت رئاسة الفريق الاستثماري لحقول شمال الكويت، بالإضافة الى رئاسة فريق ادارة الموارد.

حازت المهندسة سارة حسين أكبر على جائزة الأمم المتحدة ( Global500award) عام ١٩٩٣ تقديرا لجهودها في مكافحة الحرائق.

حصلت المهندسة سارة أكبر على بكالوريوس في علوم الهندسة الكيميائية من جامعة الكويت، و من ثمّ عملت منسقاً للمعلومات المطلوبة من فرق الإطفاء العالمية التي حضرت إلى الكويت لتقديم المساعدة في عمليات الآبار النفطية التي أشعلها جنود النظام العراقي البائد والتي بلغ عددها ٤١ بئراً بغرض التخريب واستهداف البنية التحتية لإقتصاد الكويت.